الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قبيلة بني مالك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الاحلام
حــزن جديد
حــزن جديد


عدد الرسائل : 12
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: قبيلة بني مالك   الإثنين يناير 14, 2008 4:31 am

قبيلة بني مالك الحجاز

قبيلة بني مالك الحجاز من كبرى القبائل في الجزيرة العربية وأقدمها ، وهي ذات مكانة تاريخية حيث كانت تعرف قبل الإسلام باسم (بجيلة ) وفي صدر الإسلام عرفت باسم (سراة بني جرير ) نسبة إلى الصحابي الجليل جرير بن عبد الله البجلي ( رضي الله عنه ) .. وفي ذلك قال الشاعر ابن نوفل :
تمنى الفخر في قيس وقسر كذلك من سراة بني جرير
ولقد مرت بجيلة بمراحل التغيرات الزمنية حتى أصبحت تعرف باسم (بني مالك ) في القرن الحادي عشر ..أي منذ عام 1100هـ وذلك نسبة إلى مالك بن نذير بن قسر بن عبقر بن أنمار بن نزار بن معد بن عدنان ..
ما ورد حول تفصيل نسب بجيلة أبناء أنمار في كتب ( نسب معد واليمن الكبير ) لابن المنذر هشام محمد السائب الكلبي المتوفى سنة 204 هـ وهو على النحو التالي :
1- خط أنمار.
2- خط عبقر بن أنمار .
3- خط الغوث بن أنمار .
4-خط صهيبة بن أنمار .
5- خط خزيمة بن أنمار .
*خزيمة و صهيبة و الغافق دخلا في قبائل الأزد وقبائل أخرى أنظر كتاب جمهرة النسب لابن حزم الأ ند لسي ص 387 .
*بطون صغيرة من أنمار - بنو عود - بنو جرم - بنو حطام ابن العبلة .
*صهيبة و خزيمة والغافق وعبقر والغوث أمهم بجيلة بنت صعب بن سعد العشيرة بها يعرفون بنوبجيلة أنظر جمهرة النسب ص 343, ج 1.
خط عبقر
أنظر كتاب سبائك الذهب في معرفة قبائل العرب ص8-81
بنو عبقر بن أنمار
ولد عبقر بن أنمار :
مالكاً وهو قسر بطن وعلقمة بطن أمهما نعُم بنت خنيس بن سعد بن قطرة بن طيء .
وولد قسر بن عبقر :
نذيراً, أمه لميس بنت بدَّ بن عامر مر بن عوثبان بن مراد .
وولد نذير بن قسر:
سعداً وأفصى ، وعلقمة ، وأفرك ، وعرينة أمهم كبشة بنت زيد الغوث بن أنمار .
وولد سعد بن نذير مالكاً :
وولد مالك بن سعد :

علياً ، والربعة ، وذبيان ، وسلمة ، ووالية ، والعود ، وعادية ، والعريان ، ونصرًا ، وعرينًا ، وقاسطًا, بطون صغار .

وولد علي بن مالك :
خزيمة بطن ووثيرًا وهم قاسط فمن بني خزيمة جرير بن عبد الله بن جابر وهو الشليل بن مالك بن نصر بن ثعلبة بن جشم بن عويف بن خزيمة صحب النبي صلى الله عليه وسلم ونزل قرقيسياء ( الاشتقاق ص 516 ، جمهرة أنساب العرب ص387 ، ) ، قرقيسياء هي بلد على نهر الخابور وعندها مصب الخابور في الفرات ( أنظر معجم البلدان لياقوت الحموي ).
وولد يشكر بن علي : عمراً ، بطن منهم عبد شمس بن أبي عوف بن عويف بن مالك بن ذبيان بن ثعلبة بن عمرو بن يشكر ( جمهرة أنساب العرب ص 388 ) أسمه عبد الله بن أبي عوف أسماه النبي صلى الله عليه وسلم عند ما وفد عليه ، له صحبة . ومنهم الحصين بن مالك بن أبي عوف بن عويف قدم على بجيلة يوم القادسية (في الإصابة 2/337: حصين بن عامر وكان رأس بجيلة في القادسية ) ومنهم : عوف بن عامر بن أبي عوف وهو صاحب النذير العريان يوم ذي الخلصة ( في الأصنام ص 35 ): فلما فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وأسلمت العرب ووفدت عليها وفودها قدم عليه جرير بن عبد الله مسلماً ، فقال له : يا جرير : ألا تكفيني ذا الخلصة ؟ فقال بلى : فوجهه إليه فخرج حتى أتى بني أحمس من بجيلة فسار بهم إليه فقاتلته خثعم وبآهلة دونه فقتل من سدنته يومئذ مائة رجل ) .
ومنهم أبو أراكه بن عامر بن عمير بن عامر بن مخمر بن ذبيان بن ثعلبة الذي يقال لداره بالكوفه دار أبي أراكة ، كان شريفاً وكانت عنده أبنت جرير بن عبد الله ، فولدت له جارية فتزوجها سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص فولدت له جريراً ومالكاً ( الاشتقاق ص517 جمهرة أنساب العرب ص 388) ( وفي قريش ص 181 : أنه سعيد بن العاص : ولد جرير بن سعيد وأم سعيد أمها عائشة بنت جرير البجلي ، وفي الجمهرة ص388 ) ومنهم زهير بن القين بن الحارث بن عامر بن سعد بن مالك بن ذهل بن عمرو بن يشكر ، قتل مع الحسين بن علي بألطف ّ وهو الذي يقول يوم ألطف :
أنا زهـــير وأنا أبن القين أذودهم بالسيف عن حسين
-أما الربعة بن مالك فهم بنجران في اليمن مع بني الحارث بن كعب وبالكوفة
فولد الربعة بن مالك : عبداً ، ورهماً .
-وأما ذبيان بن مالك فهم بالسراة .
وولد أفص بن نذير بن قسر : غانماً وهو أفرك (1) و سهران وبكراً منهم ثابت بن خويلد بن بن عامر بن أبي نسيبة بن عتبة بن عوف بن عبد نصر بن ثعلبة بن معاوية بن بكر بن أفص كان شريفاً بالشام مع الضحاك بن قيس قتلته كلب يوم المرج :
ومنهم جرير بن زهير (2) بن ذي السن بن وثن بن أصعر بن عمرو من جليحة بن لؤي بن ثعلبة بن عامر وأمه أخت جرير بن عبد الله .


بطون بجيلة

ولقد استوطنوا بني بجيلة مرتفعات السراة الواقعة جنوب الطائف ..وقد تفرعت منهم عدة بطون من اشهرها : بنو قسر وبنو عرينة وبنو أحمس و بنو فتيان ، وعلى اثر حروب ونزاعات وقعت بينهم قبل الإسلام افترقت بطون بجيلة فدخل البعض منها في قبائل العرب حيث بقيت متفرقة حتى قيض الله لها من جمع أشتاتها ووحد شملها ، وهو الصحابي جرير بن عبد الله البجلي الذي سأل الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن يجمع له بطون بجيلة المتفرقة في أحياء العرب فوافق الخليفة على ضم قوم بجيلة تحت رئاسة جرير الذي قيل في فضله على قومه ورعايته لهم :
لولا جرير هلكت بجيلة نعم الفتى ونعم القبيلة
ومن هذا المنطلق عزيزي الزئير سننطلق عبر هذه الروابط لنتعرف على بطون وأفخاذ وعشائر بني مالك الحجاز على امتداد جبال السراة وتهامة .
أما اليوم فتنقسم قبيلة بني مالك إلى خمسة أقسام رئيسية:
بني عمرو
بني حرب
بني علي
بني هلال
أباالنعيم


معركة القادسية

معركة القادسية هذه المعركة التي تعتبر من اهم معارك المسلمين شاركت فبها هذه القبيلة التي لم تبخل بأن توهب رجالها ونسائها في سبيل الله ثم في اعلاء كلمة الدين فقد وفد جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه وعرفجة بن هرثمة وكان عرفجة سيد بجيـــلة يومها وكان حليفا للأزد وكانت قد وصلت إلى عمر بن الخطاب اخبار كارثة الجسر وماعمل العجم بالعرب فقال عمرانكم علمتم ماكان من المصيبة في اخوانكم بالعراق فسيروا اليهم,وانا اخرج اليكم من كان منكم في قبائل العرب)قالوا:نفعل يا أمير المؤمنين وأمر عمر على بجيلة جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه فسار بهم إلى الكوفة
وقد بلغ عدد من قاتل من بجيلة في جيش المثنى بن حلرثة في معركة القاسية الفين مقاتل والف امرأة كما اشتركت بجيلة سنة 37هـ مع جيوش علي بن ابي طالب رضي الله عنه وكان اكثر بجيلة في العراق وكان منهم بالشام ايضا
وعندما اتت معركة القادسية كان جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه من القادة الذين تولوا قيادة الجيوش كما تقدم في التعريف بقبيلة بجيلة وقد قال في ذلك اليوم بشر بن ربيعة شعرا يفتخر فيه ويذكرجريرا ضمن قادة المسلمين
القادسية المجيدة

ألم خيال من أميمة موهنــا وقد جعلت أولى النجوم تغور
ونحن بصحراء العذيب ودوننا حجـــازية أن المحل شطير
فزارت غريبا نازحا جل ماله جواد ومفــتوق الغرار طرير
وحلت بباب القادسية ناقتي وسعد بن وقاص علي أميــر
تذكر هداك الله وقع سيوفنا بباب قديس والمكر ضــرير
عشية ود القوم لو ان بعضهم يعار جناحي طائرا فيطـــير
إذا برزت منهم إلينا كتـيبة اتونا بأخرى كالجــبال تمور
فضاربتهم حتى تفرق جمعهم وطاعنت أنى بالطعان مــهير
وعمرو أبو ثورا شهيد وهاشم وقيس ونعمان الفتى وجريـر


جرير بن عبد الله البجلي

وهو الصحابي الجلي جرير بن عبد الله بن جابر بن مالك بن نصر بن ثعلبة بن جشم بن عويف بن خزيمة بن حرب بن عدي بن مالك بن سعد بن نذير بن قسر بن عبقر بن أنمار بن نزار بن معد بن عدنا ن .. من نسل إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليه السلام.
وفادته على الرسول صلى الله عليه وسلم
وقد وفد على الرسول صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان من سنة 9 هـ وقد روي عن قصة إسلام جرير أنه حينما وصل المدينة المنورة كان الرسول محمد عليه الصلاة والسلام جالساً بين أصحابه في المسجد فقال لهم : " يدخل عليكم من هذا الباب رجل على وجهه مسحة ملك " فكان الداخل من ذلك الباب هو جرير البجلي الذي أسلم بين يدي الرسول صلى الله عليه وسلم وبايعه "على إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم " وفي رواية أن الرسول صلى الله عليه وسلم ألقى إلى جرير كساء ليجلس عليه ، وقال لأصحابه : "إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه " وكان جرير طويل القامة بديع الجمال حسن الصورة وهو شاعر وخطيب لسن .
إعجاب الرسول صلى الله عليه وسلم بجرير
وقد أعجب النبي صلى الله عليه وسلم بجرير لمظهره الجميل وعقله النير ولذلك وضع يده الكريمة على صدر جرير وقال :" اللهم ثبته وأجعله هادياً مهديا وقال عنه عمر بن الخطاب : " جرير يوسف هذه الأمة . وهو سيد قومه " وقال علي بن أبي طالب :"جرير منا آل البيت "
وتستمر رواية القصة وتقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم أرسل جريراً البجلي إلى (( تبالة )) الواقعة بمنطقة بيشة. وذلك لهدم " ذي الخلصة " وهو بيت كان يقال له الكعبة اليمانية وكان بداخله صنم عبارة عن مروة بيضاء منقوش عليها كهيئة التاج ".
عبادة بعض العرب لذي الخلصة
وقيل أن خثعم ودوس ومن حولهم من العرب كانوا يعبدون ذي الخلصة " فكانوا يلبسونه القلائد ويعلقون عليه بيض النعام ويذبحون عنده .. فلما بلغ خبره رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (يا جرير الأ تكفيني ذا الخلصة )) قال جرير بلى يا رسول الله ، فسار جرير على رأس مئة وخمسين ألف فارساً من عشيرته بنو أحمس الذين هدموا بنيان ذي الخلصة وأضرموا النار فيه ، وعند ما بشر الرسول بحرق ذي الخلصة بارك على خيل أحمس ورجالها .
وبعد هدم ذي الخلصة ازدادت صحبة جرير قرباً من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تجلى نور هذه الصحبة المباركة في حجة الوداع عند ما طلب النبي من جرير يستنصت الناس ليسمعوا ما يقول ، وبعد حجة الوداع بعثه إلى اليمن ليجاهد ويدعو إلى الإسلام فأسلم على يديه الكثير من الناس .. على رأسهم ذو الكلاع وذو عمرو .
وقد كان جرير ألفا مألوف ذكياً, محدثاً,عالماً بأمور دينه وقد روى مائة حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم .
حب جرير لقومه
كما كان جرير يحب قومه " بجيلة " حتى أنه حصل على وعد من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يجمع أشتات قومه المتفرقة بين أحياء العرب ، وقد تحقق له ذلك في عهد الخليفة عمر بن الخطاب .
جرير وقت وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
توفي [[رسول الله صلى الله عليه وسلم]] وجرير في [[اليمن]] فقاتل المرتدين حتى نزل ب[[صنعاء]] . وبعد تثبيت أركان [[الإسلام]] في اليمن سار جرير إلى أرض [[الشام]] و[[العراق]] مجاهداً تحت لواء المثنى بن حارثة وسعد بن أبي وقاص حيث كان على رأس قومه البجليين في معارك البويب والقادسية وجلولاء ونهاوند ، وهو الذي فتح حلوان سنة 18 هـ وهمذان سنة 23هـ وفيها أصيبت عينه بسهم فقال: أحتسبها عند الله الذي زين بها وجهي ونور لي ما شاء ثم سلبنيها في سبيله .
سكن جرير الكوفة وأبتنى فيها داراً, ثم ولاه عثمان على همذان وبقي فيها إلى أن استدعاه علي بن أبي طالب وأرسله سفيراً إلى معاوية ليدعوه إلى الدخول في الطاعة .. ثم اعتزل جرير الفتنة بين علي ومعاوية وارتحل بأهله إلى "قرقيسيا" على نهر الفرات حيث بقي فيها حتى توفاه الله سنة 51هـ وقيل أنه دفن في سراة بجيلة بقرية القضاة الواقعة بحداد بني مالك والله أعلم .
أولاد جرير
وقد خلف جرير خمسة أولاد هم : عبد الله والمنذر وعبيد الله وإبراهيم وبشير .
وبعد . كانت هذه نبذة مختصرة من سيرة الصحابي الجليل جرير بن عبد الله البجلي رحمه الله.
وإذا كان الشيء بالشيء يذكر فإننا سنذكر أيضاً بعض الصحابة والتابعين من الجليين وهم
1- الصحابي طارق بن شهاب البجلي ، وقد أخرج له النسائي عدة أحاديث .
2- الصحابي عبد الله بن أبي عوف البجلي ،"وكان أسمه عبد شمس " فسماه الرسول صلى الله عليه وسلم عبد الله .
3- أبو حبة لعرني البجلي " وروى عن أبن عباس .
4- جعفر بن محمد البجلي وهو محدث أخذ عن مالك بن أنس .
5- أبو أراكة بن مالك الجلي وهو زوج بنت جرير بن عبد الله البجلي وصاحب دار أبي أراكة المشهورة بالكوفة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قبيلة بني مالك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــحـــب :: الحـزن العام-
انتقل الى: